منتدى كلية تجارة قنا


منتدى لكل طلاب تجارة عربى وانجليزى بقنا جامعة جنوب الوادى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الف اهلا سهلا بطلبة تجارة قنا يا جماعة المنتدى جديد ياريت كلنا نشارك فيه وندعمه علشان يكون منتدانا ويعبر عنا فعلا ياريت المشاركة الفاعلة
المواضيع الأخيرة
» ابيات من نظم اياد الخفاجي
الجمعة أغسطس 11, 2017 10:33 pm من طرف بحر الاحزان

» Spanish Course in American Academy
الإثنين مارس 02, 2015 4:53 pm من طرف aatc2013

» احصل على كورسICDL الان في الاكاديمية الامريكية للتدريب بخصم يصل الى 50%
الإثنين مارس 02, 2015 3:32 pm من طرف aatc2013

» TEFL Diploma in American Academy Egypt
الإثنين مارس 02, 2015 3:16 pm من طرف aatc2013

» Preschool Teacher Diploma At American Academy
الإثنين مارس 02, 2015 2:59 pm من طرف aatc2013

» دبلومة ادارة الاعمال الاحترافيه في الاكاديمية الامريكية
الأحد مارس 01, 2015 4:09 pm من طرف aatc2013

» كورسات محاسبة موثقة باعتماد هارفارد - لندن
الأربعاء يونيو 19, 2013 12:30 pm من طرف forsan2

» حفله تخرج كليه التجاره دفعة 2013
الأربعاء مارس 27, 2013 8:32 pm من طرف هبه

» HR diploma in Egypt
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 1:19 pm من طرف aatc2013

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
indb@d$
 
هبه
 
mohamed luxor
 
springflower
 
ابراهيم يوسف
 
محمد
 
اياد الخفاجي
 
Mr Egyptain
 
ahmed khairy
 
المصرية هبة
 
الصحافة اليوم
لاول مرة على منتديات الكليات على منتدى طلبة كلية تجارة قنا
 
 خدمة قراءة الصحف مباشر فقط وحصريا بمنتدانا قراءة اهم الصحف اليومية المصرية والعربية
 

شاطر | 
 

 دعوه الشباب للتوبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed luxor
محاسب شغال كويس
محاسب شغال كويس
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: دعوه الشباب للتوبه   الخميس يونيو 03, 2010 7:53 pm

1- اجلس مع نفسك، قد يكون ذلك في حجرة، على أن تكون وحدك، دون أن يكون معك أحد، أغلق عليك باب حجرتك. أو اجلس في مسجد من المساجد، بعيدًا عن جو الدنيا. أو اجلس في حديقة عامة، حيث الخضرة والهواء الطلق، والهدوء بعيدًا عن زحمة العمل أو البيت.

2- اختر المكان المناسب لك، واجعل معك قلمًا وورقًا، وسطر بيديك ذنوبك، قسمها إلى كبائر وصغائر، وأحصها جيدًا. فالإحصاء جيد لمعرفة كم الذنوب التي يقترفها الإنسان.

3- انشغل أولا بالكبائر، عدها جيدًا، وانظر أخطرها وأعظمها أثرًا. ابدأ بأكبر الكبائر، فالأصغر فالأصغر.

4- انشغل بذنب واحد، وضع خطة للتخلص منه.

5- انظر ما الذي يدفعك إلى فعل الذنب، فقد يكون الفراغ، أو شهوة النفس، أو أصدقاء السوء، أو غير ذلك؛ فمعرفة الدافع للفعل تساعد كثيرًا على التخلص منه، أو استثماره بشكل أفضل.

6- تعقل ما الذي تستفيده من وقوعك في الذنب؟ انظر وسيلة مباحة تحقق بها ما تظن أنه فائدة، أو تركه في الله؛ فكل ما حرم الله فيه ضرر للإنسان.

7- ضع جدولا زمنيًّا، واجعل التغيير مرحليًّا، لا تتعجل وتجهد نفسك للتخلص من كل الذنوب، فربما كان في الإسراع إنهاء لمشروع التوبة، لا تكن كمن يجري بسرعة، ويظل يجري، فإذا به يقع على الأرض؛ فلا ظهرًا أبقى، ولا أرضًا قطع.

8- قسم التخلص من الذنوب على جدول زمني، انظر كم يومًا يمكن لك أن تتخلص فيه من الذنب، ربما يكون في شهر أو أكثر، وربما يكون في أقل.

9- قسم الجدول الزمني إلى أسابيع وأيام.

10- اجعل الجدول الزمني في حقيبتك، أو حافظتك، وتابع القدر اليومي للتخلص من الذنب.
11- لا تنَم حتى تنظر في جدولك، وضع علامة على تحقق القدر اليومي، فإن لم تكن حققته، فخذ هذا القدر مع القدر اليومي لليوم التالي.

12- أعطِ نفسك درجات في تحقق القدر اليومي، وتابع بشدة.

13- ادعُ الله كل يوم أن يتوب عليك.

14- ابتعد عن كل ما يعوقك عن التوبة.

15- كافئ نفسك عن كل تقدم في التوبة إلى الله.

16- استشعر نداء الله لك بالتوبة: {وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}.

17- استشعر فرحة الله تعالى بتوبتك، ألا يستحق خالقك أن تفرحه بالعودة إليه؟
18- ابدأ في النظر إلى الذنب الثاني، وطبق جدول العلاج فيه أيضًا. واصدق النية لله تعالى، يتب عليك ويهدِك إلى توبة نصوح.








التوبة من العلاقة المحرمة

وإن كان السائل الأول قد طلب نصائح عامة في التوبة كي يعود إلى الله، فإن فتاة في سن الثامنة عشرة من عمرها أسمت نفسها h7era طلبت النصح لتوبة في مسألة خاصة، يقع فيها عدد من الشباب والفتيان تحت مسمى الحب، وللانفتاح الزائد وغير المنضبط في العلاقة بين الجنسين، متناسين ما وضع الله تعالى من الفطرة بين الشباب والفتيات وبين الرجال والنساء، وإن لم يمنع الإسلام التعامل والأخوة ما دامت بعيدا عن الحرام، غير أن نسيان الله يورد المهالك؛ فقد وقعت السائلة في الزنى، وتقدم إليها شاب أيضا وقع هو الآخر في الزنى، وهي تسأل: هل يمكن أن يغفر الله تعالى لهما، وكيف هذا؟ وهل يعد الزواج سبيلا للتوبة؟

وكانت إجابة الأستاذ رمضان فوزي، عضو فريق الاستشارات الإيمانية بموقع "إسلام أون لاين.نت" متركزة على فتح الله تعالى باب التوبة لعباده، وندائه لهم {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنْصَرُونَ}.

وأن هذا الخطاب القرآني الرقيق يضيف فيه المولى عز وجل عباده الذين أسرفوا وتمادوا في معاصيهم إلى نفسه إضافة تشريف وتلطيف وتأليف لقلوبهم؛ لأنه عز وجل يعلم أن الشيطان يحول بين المرء وتوبته، فإذا وجده يقبل على التوبة فإنه يذكره بمعاصيه السابقة وإسرافه على نفسه، ويقول له: كيف تتوب الآن وأنت الذي فعلت وفعلت؟

ولكن الله تعالى من رحمته فتح باب التوبة والقبول أمام العصاة ما لم تبلغ الروح الحلقوم حتى تشرق الشمس من مغربها.

وختم المستشار إجابته بالإسراع إلى التوبة والتحصن بها، مع التحلي بالستر، وعدم الإفصاح عن الذنب، وأن يكون ما حدث بينها وبين الله تعالى، ثم الوصية بالاستعانة بالله تعالى والتعلق به في الحياة الجديدة، حتى يرزق الزوجان السعادة في الدنيا والنعيم في الآخرة.

التوبة من المساعدة على أكل حق الغير

وشكل جديد من أشكال التوبة تطرحه السائلة مروة صالح؛ فهي طرحت أمرين متغايرين في سؤالها؛ الأول: كيف يعرف من تاب أن الله تعالى تقبل توبته؟ والثاني: ماذا لو كانت التوبة متعلقة بحق الغير، ولم تكن هي مَن أكل حق الغير، ولكنها كانت مساعدة؟

أما عن التأكد من قبول التوبة؛ فيرى فيها الأستاذ عماد حسين المدرس المساعد بجامعة الأزهر أن هذا يأتي عن طريق الثقة بالله تعالى، متى تقدم العبد بذل بين يديه، عارفا بمقام الربوبية، معترفا بذنبه، والثاني: الاستمرار على التوبة، والطمع في كرم الله تعالى وفضله.

أما عن رد الحقوق لأهلها كسبيل للتوبة، فإن كان في المقدور رده وجب رده، أو إقناع الغير برده، وإلا فليجتهد التائب في إهداء الأعمال الصالحة والإحسان لذويهم وأولادهم إن كانوا قد انتقلوا للدار الآخرة، أو الإحسان لهم إن كان رد الحق لهم أو طلب المغفرة منهم يؤدي لضرر أكبر، على أن يكون هذا الضرر يقينيا، ويحكم به رجل من أهل التقوى والعلم والحكمة، لا أن يكون من تزيين النفس أو خشية الناس.

ويطالعنا عبد العزيز، وهو طالب جامعي بشكل رابع في التوبة، وهو عدم الاستمرار على التوبة؛ فهو يطيع الله فترة، ويعصي فترة أخرى، وقد رأى في نفسه التزاما كبيرا خلال فترة الثانوية، ويخبر عن نفسه أنه يحب الالتزام جدا، لكنه يقع في المعصية.

وكانت إجابة الأستاذ همام عبد المعبود المحرر الشرعي بالموقع أن الإنسان يمر بفترات ضعف، وهذه طبيعة إنسانية؛ فيجب ألا ننزعج من هذا كما أشار للسائل عن فترة الثانوية، وأنها فترة تقلب، مع إقبال الشباب على الطاعة، ولمس في نفس السائل منبتا إيمانيا جميلا حيث قال له: "وقد اطمأن قلبي لقولك: يعلم الله أني أحب الالتزام بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وقولك: حنيت إلى أيام الالتزام؛ فهي كلمات لا تخرج إلا من قلب مسلم راغب في العودة إلى ربه".

ثم ختم له ببعض الوصايا العملية، من الثقة بالله، والمحافظة على الصلاة والنوافل، وملازمة الصالحين من أصحابه، وأن ينوع من عباداته وطاعاته؛ حتى يجد في نفسه ما يحب من الطاعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعوه الشباب للتوبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية تجارة قنا :: اسلاميات :: اسلاميات-
انتقل الى: